آخر تحديث: 13 / 4 / 2021م - 1:51 م

تاروت: الشابة سكينة الشيخ سمير عبدالله آل معتوق في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة سكينة الشيخ سمير عبدالله آل معتوق، من أهالي تاروت، عن عمر ناهز 18 عاماً.

الفقيدة السعيدة الشابة سكينة، طالبة، ابنة الشيخ سمير المعتوق، وابنة شقيق الدكتور محمد المعتوق، استشاري الطب الباطني الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود بالرياض، والمهندس الشاعر معتوق المعتوق، والشيخ صادق المعتوق، والمعلم رضا المعتوق، ونسيمة المعتوق «حرم المعلم محمد العبد النبي» وفوزية المعتوق «حرم المهندس جمال معيلو» وعفاف المعتوق «حرم المهندس نذير الناصري»، تعرضت الفقيدة سكينة لمتاعب صحية مفاجئة منذ سنة ودخلت المستشفى لتلقي العلاج الى أن اختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: الحاجة كريمة مكي المحروس «أم جعفر».

الأشقاء: جعفر.

الشقيقات: زهراء «حرم مرتضى القصير» وزينب.

الأعمام: الدكتور محمد «أبو عبدالله» وعلي «أبو حسين» وحسين «أبو علي» ومعتوق «أبو عبدالله» والشيخ صادق «أبو محمد» ورضا «أبو محمد».

الأخوال: حسين «أبو علي» وعلي «أبو حسن» وعبدالله وهاني.

العمات: نسيمة «أم علي محمد العبد النبي» وفوزية «أم مصطفى جمال معيلو» وعادلة «أم أحمد حبيب آل جابر» وعفاف «أم محمد نذير الناصري».

التشييع: يوم السبت.

تاريخ الوفاة: الجمعة 14 رجب 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
اااا
[ القطيف ]: 27 / 2 / 2021م - 6:09 م
والد الفقيدة مدرس كيمياء في متوسطة عبدالرحمن المهدي ب المنيرة. ....أيضا عمها الشيخ صادق مدرس رياضيات في الجارودية
2
جعفر الزاهر {ابوموسى}
27 / 2 / 2021م - 11:17 م
(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَ?ئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ? وَأُولَ?ئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)

أتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرتكم الكريمة وجميع أقاربكم وارحامكم في مصابكم الجلل وتغمد الله الفقيده السعيده بواسع رحمته، واسكنها فسيح جناته مع النبي محمد صلى الله عليه وآله

اللهم اجعل في قبرها الضياء والنور والفسحة والسرور والولدان والحور ، وانقلها اللهم من ضيق القبور الى سعة الدور والقصور.

ورحم الله من قرأ لها ولجميع المؤمنين والمؤمنات سورة المباركة الفاتحة تسبقها الصلاة على محمد وآل محمد.

اخوكم
3
أم عبدالله
[ القطيف ]: 3 / 3 / 2021م - 8:23 ص
انا لله وانا اليه راجعون
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
روح وريحان وجنة النعيم