آخر تحديث: 13 / 4 / 2021م - 7:39 م

بالصور.. لقاحات ”كورونا“.. بدء العمل بمستشفى ”الأمير محمد بن فهد“

جهينة الإخبارية نوال الجارودي - تصوير: سعيد الشرقي - القطيف

تفقد الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية د. عبدالعزيز الغامدي، مركز لقاحات كورونا في مستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم في القطيف؛ للاطلاع على جاهزيته، وذلك تزامناً مع بدء التطعيم فيه.

وافتتح اليوم أول مراكز اللقاحات في محافظة القطيف، في مقر مستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية بالقطيف.

يأتي ذلك تنفيذًا لخطط التوسع في تقديم لقاح ”كورونا“ للمواطنين والمقيمين المسجلين عبر تطبيق ”صحتي“.

وكانت الاستعدادات على قدم وساق لتجهيز المستشفى؛ ليكون ثاني أكبر مركز للقاحات المضادة لفيروس ”كورونا“ في الشرقية بعد مركز الظهران.

وتزيد الطاقة الاستيعابية للمستشفى على 3 آلاف مستفيد يوميًا، وذلك ضمن جهود التوسع في إنشاء المراكز بالمنطقة.

وينعكس مركز اللقاحات في المستشفى بشكل إيجابي على المنطقة من خلال توفير الخدمة التي يطمح لها المواطن، على أن تسير خطط تشغيل المستشفى الاعتيادية جنبا إلى جنب مع افتتاح مركز اللقاحات.

واختير المستشفى لخدمة أهالي وساكني محافظة القطيف، ولذلك تم الأخذ في الاعتبار سهولة الوصول إلى المركز.

وخصص المستشفى نحو 30 غرفة للقاحات، وتتم زيادتها وفقا لما يحتمه سير العمل، ويعتمد عدد الكوادر المطلوبة على عدد ساعات العمل، إلا أنه من المرجح - حسب توجيهات التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية - أن يتم العمل على فترتين صباحية ومسائية.

وجاء اعتماد الموقع بعد زيارة الفريق المكلف من قبل التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية ووزارة الصحة، والوقوف على تتابع محطات العمل وتخصيصها من لحظة وصول الزائر للمركز حتى مغادرته.