آخر تحديث: 17 / 4 / 2021م - 3:10 ص

العوامية: الحاجة فاطمة مهدي علي العبادي في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الحاجة فاطمة مهدي علي العبادي «أم السيد هاشم»، من أهالي العوامية.

الفقيدة السعيدة الحاجة أم السيد هاشم، ربّة منزل، خادمة أهل البيت، وقائمة على مجلس حسيني بمنزلها، والدة أساتذة الحوزة، خاتون وسكينة وزينب ومعصومة آل حسين. واجهت الفقيدة أم السيد هاشم متاعب صحية مؤخرا، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ يومين الى ان اختارها الله الى جواره.

حرم: السيد محمد السيد أسعد آل حسين «أبو السيد هاشم».

الأبناء: السيد هاشم «أبو سيد محمد» والسيد مرتضى «أبو سيد زين العابدين» والسيد محسن «أبو سيد مهدي».

البنات: نجيبة «أم سيد فاضل سيد عبد العظيم السيد شبر» و  زكية «أم عبدالله مهدي الدبيسي» وبتول  «أم محمد منصور السعيد» وعقيلة «أم بتول حسن قاسم أبو سعيد» وخاتون «أم كميل يوسف آل سهو» و  سكينة «أم محمد عبد الصمد الرشيد»   وزينب «أم عباس محمد التحيفة» ومعصومة «أم علي زكي اللباد».

الأشقاء: المرحوم علي «أبو مهدي» وحسين «أبو رضا» وحميد «أبو مهدي» وعبدالله «أبو كرار».

الشقيقات: زينب «أم حسين علي حسين التحيفة» وطيبة «أم زكي محمد علي العبادي» ونعيمة «أم علي حسن علي العبادي» وزهراء «أم محمد سعود العبادي» وحميدة وثريا «أم محمد عبدالله آل عويشير» وسكينة «أم جاسم محمد أحمد العبادي».

التشييع: مساء اليوم الخميس.

تاريخ الوفاة: الخميس 20 رجب 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
جعفر الزاهر {ابوموسى}
4 / 3 / 2021م - 7:09 م
(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَ?ئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ? وَأُولَ?ئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)

نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرتكم الكريمة وجميع أقاربكم في مصابكم الجلل

تغمد الله الفقيده السعيده بواسع رحمته، و أسكنها فسيح جناته مع النبي محمد صلى الله عليه وآله الطاهرين ، ومسح على قلوبكم بالصبر والسلوان.

اللهم اجعل في قبرها الضياء والنور والفسحة والسرور والولدان والحور ، وانقلها اللهم من ضيق القبور الى سعة الدور والقصور ،

ورحم الله من قرأ لها ولجميع المؤمنين والمؤمنات سورة المباركة الفاتحة .

معزيكم.... جعفر حسين الزاهر