آخر تحديث: 6 / 3 / 2021م - 12:14 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
من أجل التغيير
أحمد منصور الخرمدي - 05/03/2021م
إن الشعور بالمسؤولية الاجتماعية والإنسانية، تأتي ضمن دائرة الإصلاح، وتعني الإهتمام بالفرد والمجتمع والمصلحة العامة، فحماية الإنسان، دينياً وأمنياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً من الواجبات، لا تأتي إلا بالإلتزام بتطبيق الأنظمة وبكل صدق وأمانة وإخلاص. فالعمل الناجح لابد أن يكون له منهج قوي ومخطط هادف، ويمتلك مقومات تنظيمية ذات جودة عالية، بدءاً بالقيادة المناسبة والتي لا تنفرد بوجهة النظر الواحدة، وترسخ فكرة التغيير في أذهان الناس كثقافة وأسلوب حياة جديدة تعود لهم ...
مالي ومالُ النَّاسِ إن مالوا وإن عَدِلوا
سوزان آل حمود - 05/03/2021م
 
يتأثر أغلب الناس بردود أفعال الآخرين حتّى لو اتصف البعض منهم بالاستقلالية، وقد يقومون بالبحث عن صورة إيجابية لأنفسهم في عيون الآخرين وقد يشكون في أنفسهم أحياناً، وفي الحقيقة كلّ ذلك ينبع من اهتمامهم الزائد بما يفكره الآخرون حولهم وقلة تقدير الذات لديهم، لذا يتوجب على الفرد التركيز على التقييم الذاتي وترك ردود أفعال الآخرين والتي من المفيد معرفتها في بعض الأحيان بشرط أن لا يفقد الشخص إحساسه بنفسه وبقيمته،...
المواطنة والوحدة الوطنية
محمد المحفوظ - 05/03/2021م
لاعتبارات سياسية واجتماعية عديدة، مرت على دول المنطقة وبالذات تلك الدول والمجتمعات التي تعيش التعدد المذهبي، فترة من الزمن، كانت تعتقد أن خلاصها الواقعي في توزيع الحقوق السياسية والثقافية والاقتصادية بين الطوائف والمكونات التي يتشكل منها المجتمع العربي هذا أو ذاك.
ودخل الجميع في سياق هذه الرؤية ومن زخمها، في أتون الصراعات والنزاعات المفتوحة على كل الاحتمالات سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المجموعات البشرية.
ولكن شعور الجميع أن مانسميه المحاصصة...
إضاءة روح
حكيمة آل نصيف - 05/03/2021م
ورد عن الإمام السجاد (ع): لكل شيء فاكهة، وفاكهة السمع الكلام الحسن»().
في معترك الحياة نقابل أشخاصا تركوا بصمة جميلة في حياتنا، نتمنى لقياهم كل حين وفي المقابل هناك آخرون ما إن نلتقي بهم إلا ويداخلنا الكدر والهم، ونتمنى متى ينقضي ذاك اللقاء ولو كان عابرا.
لو تأملنا في الانطباع الذي يتركه كل شخص عن نفسه وما يقدمه من كلمات حانية حسنة تلامس شغاف القلب، وفي مقابلها ما يقدمها شخص آخر كلمات...
البروتين القادر على إذابة الأورام السرطانية اُكتشف في جامعة فاندربيلت
عدنان أحمد الحاجي - 05/03/2021م
بقلم ماريسا شابيرو
27 يناير 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 32 لسنة 2021
A protein that can melt tumors discovered at Vanderbilt
Marissa Shapiro
Jan. 27,2021 ...
السيستاني وارث الأئمة
فؤاد الحمود - 04/03/2021م
تصلنا الكثير من الأخبار والروايات عن مواقف أئمة أهل البيت (عع) في مختلف المشارب والموارد سواء الفكرية أو الاجتماعية أو حل الأزمات التي تعصف بالأمة والتي لا يقوى على ردها إلا هم، بما حباهم الله من ملكات وما منحهم من قدرات.
وربما يتسرب لأذهان الشباب - خصوصاً البعيدين عن الأجواء الدينية ومن أخذتهم الدنيا بملهياتها - في أن يتجرأوا بالبوح بعدم تصديق ما يرد عن أهل البيت (عع) من قدرات خارقة...
انتحال في الزمن المكشوف «1»
عبد العظيم شلي - 04/03/2021م
استيقظت من النوم عند فجر هذا اليوم، ناظرا من النافذة المفتوحة على الفضاء، استنشقت عبير الصبح، مستمتعا بسيمفونية العصافير، زقزقات مبهجة تسبح لإله الكون، بعد لحظات انطلقت تكبيرات الأذان عمت سكون الفجر، بعد تأدية الصلاة وتلاوة ما تيسر، همست لي زوجتي قائلة، ”واحد انتحل حسابك“ قلت لها كيف؟، استرسلت في التعليقات، صمت للموقف وبردة فعل لا مبالية من جانبي، ذهبت لتأدية تمارين الصباح وقبل أن ابدأ شغلت نفسي بفتح جوالي،...
شَارَةٌ حمراء.
ليلى الزاهر - 04/03/2021م
الشَّارَةُ هي: علامَة من زرّ، أو شريطٍ أحمر في الغالب. نقول: مُنِحَ شَارَةً أي أُعطي وِسَاماً، وشَارَاتُ الْمُرُورِ: عَلاَمَاتُ الْمُرُورِ.
بعض المحطات في الحياة شارة حمراء نتوقف عندها، نتنفس بعمق، ونشعر برغبة مُلحّة في الانتقال لوجهة أخرى تمنحنا حياة مختلفة. فعندما يتبادر لسمعك هذه العبارة: «يبدو هذا الأمر مخيفًا»
سوف تشعر بأنّها علامة تحذيريّة أو راية حمراء وضعها أحدهم نصب أعيننا، وعندما رأيناها مَنحْنا أنفسنا قدرا من الشجاعة، ومضينا في طريقٍ لانُهادن...
الحوار الوطني وآفاق الوحدة الوطنية
محمد المحفوظ - 04/03/2021م
 

في معنى الحوار

حين التأمل في المشهد السياسي بكل مستوياته، نكتشف أن الصراعات والنزاعات الدائمة، لا تنشأ بسبب وجود الاختلاف والتنوع، وإنما تنشأ من العجز عن إقامة نسق مشترك يجمع الناس ضمن دوائر ارتضوها. والحوار بين الإنسان وأخيه الإنسان، من النوافذ الأساسية لصناعة المشتركات التي لا تنهض حياة اجتماعية سوية بدونها.
وعليه فإن الحوار لا يدعو المغاير أو المختلف إلى مغادرة موقعه الثقافي أو السياسي، وإنما هو لاكتشاف المساحة المشتركة وبلورتها، والانطلاق...
استثمار الوقت الضائع.. في الفكر والعبادة
زكريا أبو سرير - 04/03/2021م
يعد الوقت هو عمر الإنسان وحياته كلها، لهذا الوقت والإنسان يمثلان حالة متلازمة، لا ينفصلان عن بعضهما بعض، فكل إنسان عاقل على هذه الخليقة، يعي أهمية الوقت، والوقت بالنسبة له قيمة عالية، معنوية ومادية، أو بعبارة أخرى هو عبارة عن إنجاز مهمات حياتية، فلو هنالك إنسان لم يضع للوقت جانبا من الأهمية، يصبح إنسانا بلا اهمية، وبلا منجزات، ولا يوصف على أنه من أهل أولي الألباب، أي ليس من أهل...
معرض كتاب في شارع
يوسف أحمد الحسن - 04/03/2021م
شارع يضرب بأطنابه في عمق التاريخ حتى يصل إلى عصور الدولة العباسية ويستمر حتى اليوم مرورا بعشرات الحكام الذي أضفى كل منهم عليه من طابعه ومزاجه، كما غير من اسمه وعمارته. إنه شارع المتنبي في بغداد الذي يعرف باحتوائه على عدد كبير من المكتبات العريقة ودور النشر وما يتعلق بهما كالمطابع والمقاهي والمنتديات الثقافية.
ورغم أن طول الشارع لا يصل إلى الكيلومتر الواحد، إلا أنه ظل منارة فكرية وثقافية في العراق...
الجدال بالتي هي أحسن
رضي منصور العسيف - 04/03/2021م
قال تعالى: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} .
كان يجلس في ديوانيته وفي كل ليلة يفتح موضوعًا للنقاش الحاد... ويكثر فيه الجدال العقيم... كان يصر على رأيه لا يبالي بما يطرحه الآخرون...
تغيب أحدهم عن الديوانية وعندما قالوا له أن «فلان» منزعج من أسلوبك أجابهم: لأنه ضعيف في ثقافته... ضعيف في حجته... دعوه وشأنه ولنبدأ...
فائدة لغوية «19»: ”الاسم بين المعنى والفعل“
أحمد فتح الله - 04/03/2021م
هذه فائدة مقتطعة من مقال قادم عن ”الاسم والمسمى“ أحببت أن تنشر منفردة. ”الاسم“ هنا يراد به اسم العلم، للمذكر والمؤنث، و”الفعل“ يراد به السلوك الذي يحكي السمات والصفات التي يوحي بها ”الاسم“. يعتقد كثير من الناس أن الاسم دال على شخصية حامله وصفاته، حتى قالت العرب ”له من اسمه نصيب“، لكن بسبب كثرة الشواهد على عدم صدقية المقولة، وعدم صحة الاعتقاد المزبور، جاءت عبارة: ”يا هذا، إمَّا أن تغير...
الصداقة مع الأبناء وتوجيههم
فاضل علوي آل درويش - 03/03/2021م
ورد عن أمير المؤمنين (ع): خيرُ ما ورّث الآباءُ الأبناءَ الأدبُ»()
يستعير أمير المؤمنين (ع) مفهوم الميراث والذي يتبادر للأذهان بأنه ما يخلفه الآباء والأمهات لأولادهم من أموال وعقارات وممتلكات؛ ليسبغ عليها مفهوما أهم من ذلك لما له من تأثير كبير في مسار شخصية الأبناء، فقد يكون بعض الآباء من ذوي الدخل المحدود الذين بالكاد ما يوفرون لأبنائهم في حياتهم مستلزمات الحياة الكريمة، فهؤلاء من الناحية المادية قد لا يخلفون لأبنائهم...
كلنا أولاد لطيفة - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 03/03/2021م
أتمنّى أن يقرأ الأستاذ الكاتب فهد بن عامر الأحمدي هذه الخاطرة - تعليقًا متأخرًا - على مقالة كتبها في جريدة الرّياض بعنوان: بمن تقارن نفسك؟ في عددها المنشور على الموقع بتاريخ الأربعاء 11 محرم 1438 هـ - 12 أكتوبر 2016م، لكي يتأكد أن تجارب البشر تتشابه إلى حدّ التطابق في كثيرٍ من الأحايين. وأن كل من يهم بعمل، غير معتاد، ينقسم الناسُ من حوله إلى ثلاث شعب؛ شعبة يضعون الأحجارَ ...
هل نحن مخلدون
جهاد هاشم الهاشم - 03/03/2021م
منذ أن خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان، وأوجده على تلك المعمورة وهو يبحث عن إمكانات الخلود، فهو كائن لا يريد الفناء، ويتمنى لو عاش بشكل أبدى، وهو يعيش - بالعموم - وضعًا مفارقًا ومتأرجحًا بين رغبته في الاستمرار والتي تعطيه اندفاعاته وشموخه، بل تبرر له حتى صلاحية الكثير من الأمور التي لا ترتضيها الفطرة السليمة بجميع أشكالها في الأرض، وبين حتمية الموت التي تعطل له غروره وتذكره بعجزه وضعفه وبأنه...
فراق الأحبة... جرح لا يندمل
محمد الصويلح - 03/03/2021م
كم هو مؤلم فراق الأحبة وما أصعب العيون حين تنظر مودعة لأولئك الأعزاء الذين قل نظريهم في هذه الحياة الفانية.
تختلط مشاعرنا بالبكاء والأنين، ويحترق القلب حسرةً وألماً ونشعر حينها بلوعة الفراق وجلل المصاب.
نعم، يمتنع الكلام من الخروج، وتصبح أنفاسنا مختنقة لا ندري ماذا نفعل إن أردنا الكلام، فلا يخرج منا سوى همسات الأنين.
وإذا كان الراحل من الفقهاء ومن أعلام الأمة فإن المصاب وبلا شك يكون جللاً وعظيماً ويترك رحيله فراغاً...
العرب بين ثقافة الحرية ونزعات الكراهية
محمد المحفوظ - 03/03/2021م
لعل من الظواهر الإنسانية الثابتة، والتي تتطلب قراءة عميقة لمعرفة العوامل والأسباب المفضية إليها، والطرق المناسبة، لتجاوز التأثيرات السلبية والمدمرة لهذه الظاهرة، أو التقليل من حدوثها وبروزها في الفضاء الإنساني. هي ظاهرة الكراهية والعداء والعداوة بين بني الإنسان. حيث تشترك عوامل عدة، موضوعية وذاتية، داخلية وخارجية، في بروز حالة العداء والعداوة بين الإنسان وأخيه الإنسان.
وكثيرة هي الأحداث والتطورات السياسية والاجتماعية والثقافية في المجالين العربي والإسلامي، التي تؤكد على ضرورة الإسراع...
غيض من فيض في ذاكرة الزمن
عبد الله أمان - 02/03/2021م
أستاذنا الكريم عبدالعظيم شلي عادة ما يشكر الناس، أحدهم الآخر عندما يسدي طرف لنظيره ”خدمة“ وقتية عابرة، تنال عادة القبول والاستحسان عند الطرفين،… ما قرأته وسمعته من مفردات خاطرة ”صافية ضافية“ تفوق مجاملات الشكر، وتضاهي عبارات الثناء؛ تفوح بود ودفء من جوانبها الرقيقة أصالة الماضي، ممزوجًا ومعفرًا بعبق سلة ذكريات الأمس، الشاهدة الرائدة، وقد أخذت بلباب فكري، وقدحت قوس زناد ذاكرتي؛ لأسعد وأنعم، مجددًا، بمسلسلة راقية من الأحلام الليلية الدافئة، ملونة ...
الدّنيا ما تسوى زعل - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 02/03/2021م
من ذكريات بعض المتقاعدين أن واحدًا كنت أعرفه في سنواتِ عملي في مدينةِ الظّهران مع شركة أرامكو، انتهت خدمته في نهاية الثمانينات، أو أوائل التسعينات، ومع الأسف حين سألتُ عنه صديقًا لي أخبرني: أنه بعد يومٍ واحد - تقريبًا - من مغادرةِ العمل تشاجرَ مع رجل في السّوق فأصابته نوبةٌ قلبية، ماتَ على أثرها! في هذه الحياة ما يُزعج ويُغضب، لكن لا شيءَ يستحقّ أن يكون سببًا في الموت أو في ...
9 مهارات شخصية سيحتاجها كل موظف في عصر الذكاء الاصطناعي
عبد الله العوامي - 02/03/2021م
ترجمة وبتصرف: عبدالله سلمان العوامي
بقلم: السيد برنارد مار Bernard Marr
المصدر: مجلة فوربز Forbs حسب الرابط أدناه
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2020م
من الواضح أن المهارات التقنية ومحو الأمية لعلم البيانات مهمة جدا في عصر الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وكذلك الأتمة «المكننة». لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نتجاهل الجانب الإنساني من العمل - وخاصة المهارات في المجالات التي لا تستطيع الروبوتات القيام بها بشكل جيد. أعتقد أن هذه المهارات الشخصية ستصبح...
تنبيت «النخلة» كالعروس تنثر شعرها
عباس سالم - 02/03/2021م
مع ظهور طلع النخلة وتفتحها يقوم الفلاح بتنبيتها أو ترويسها وتزيينها بقص السعف والكرب الزائد الذي فوق جدعها، ثم يقوم بتلقيح طلعها وذلك بنثر بودرة «السف» المستخرجة من ذكر النخلة «الفحال» فوق ثمرها أو وضع قطع منه في وسط الثمر ويترك فيها لحين وقت الرطب. تنبيت النخلة في الزمن الجميل يبرز جمالها كأنها عروساً سمراء تنثر شعرها، وتتعطر الأجواء برائحة ثمارها فترسم ربيعاً رائعاً في بلدتي جزيرة تاروت، رائحة الشاي المخدر ...
من المحتمل أن تكون المنافسة بين الإناث هي السبب في الإباضة الخفية لدى النساء
عدنان أحمد الحاجي - 02/03/2021م
بقلم كيمبرلي داردين
25 يناير 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
راجعه عادل عبد الله البشراوي، باحث في علم الانسان القديم
المقالة رقم 31 لسنة 2021
Competition among human females likely contributed to concealed ovulation
Kimberlee D’Ardenne ...
عبد الله أمان.. قلم لامع من نجوم الأمس
عبد العظيم شلي - 02/03/2021م
أعبر دروب الديرة حافيا، استأنس بالظلال ورائحة التراب، قدماي تنبش سطح الأرض ركضا، ”تفحيط“ متعمد بالأرجل، نزق طفولي وعبث، قال لي شاب بكامل هندامه «لا تغبر علينا ياولد، روح لمك خليها تسبحك في العين»، اعرفه ولد ”أمان“ كان جالسا بجوار أخيه صالح بالقرب من مدخل مسجد عين العودة، باعة يفترشون الأرض وقت العصاري، بسطات من الحلويات ولعب الاطفال، ألوان من البسكويتات، أصوات القروش ترن بين بائع ومشتري، تختلط أصوات الواقفين...
السيد هاشم السيد عبد الرضا الشخص: شاعر الولاء وبحر العطاء
علي محمد عساكر - 02/03/2021م
بعد طول انتظار من عشاق الشعر والأدب، ومحبي الشاعر الأديب «السيد هاشم بن السيد عبد الرضا الشخص»، صدر مؤخرا ديوانه الأول «بلابل وأبابيل» عن «دار دراية للنشر والتوزيع» بتقديم الشاعر جاسم المشرف الذي سلط الضوء على تجربة الشاعر الولائية الدينية، وبتقريظ عدد من الشعراء والأدباء، هم مع حفظ الألقاب «السيد عدنان العوامي، وجاسم الصحيح، وناصر النزر، وعلي طاهر البحراني» وهي تقريظات قيّمة، فيها إضاءات براقة على بعض سمات الشاعر الشعرية...
براءة الذمة
عبدالحكيم السنان - 02/03/2021م
براءة الذمة كلمة تتردد وتتكرر بين المؤمنين، فما هو معنى براءة الذمة؟ براءة الذمة تعني ما يتحمّله الإنسان من المسؤولية من خلال التزامات الآخرين الشرعية وهي قيامهم بما عليهم من مسؤوليات. إنها بشكل أو بآخر ما يقوم به الإنسان من التزامات تبرز أصالة تصرفاته ومدى موافقتها لإرادة الله سبحانه وتعالى فيما شرع من أحكام عرّفها للناس وأراد لهم أن يجعلوا من مسؤولياتهم فرصة، لتكون ذممهم خالصة لله تعالى، لا يوجد فيها شيء ...
تراحم أم تزاحم؟
عبد الله أمان - 01/03/2021م
في ريع قطاف أحلام اليقظة الصباحية، عصف بمخيلتي، بشدة، مصطلحان متناغمان ”تراحم وتزاحم“، ومع اختلافهما في المعنى والمقصد، إلا أن وشائجهما البنائية قادت باستضافتهما معًا، على ظهر قارب واحد؛ ومع اختلافهما في شكل المظهر، وجوهر المخبر، أيضًا.
حيث ”التراحم“ يعني التعاطف والمواساة، وأن يرحم الناس بعضهم بعضًا، وعادة ما يسعى لتوظيف وتسكين هدف إنساني مشترك سام؛
أما التزاحم، القابع في مؤخرة القارب، فيعني التدافع والتجمع والالتفاف العشوائي؛ وعادة ما يكون لإشباع مطلب...
نادي السلام بالعوامية ومشروع الأمل المنشود...
سعود عبد الكريم الفرج - 01/03/2021م
يعد نادي السلام بالعوامية من الأندية المرموقة التي أثبتت قدرتها على التألق وكسر المحلية والانطلاق للعالمية رافعا سمعة مملكتنا الغالية على المستوى الرياضي رغم إمكانياته الذاتية المحدودة تحت إشراف الأستاذ فاضل النمر وإدارته الطموحة التي كان لهما دورا كبيرا في هذه الإنجازات.. وشهد النادي في هذا العهد قفزات نوعية ونجاحات متلاحقة أشاد بها المسؤولون وأثنوا على هذا التقدم الغير مسبوق بالنسبة للأندية الأخرى..
حتى قررت وزارة الرياضة إنشاء مقرا نموذجيا له...
إنَّما العمر رقمٌ - سلسلة خواطر متقاعد!
هلال حسن الوحيد - 01/03/2021م
في الستِّين خانني جسدي، كيف يخونك من تُطعمه وتسقيه وتكسيه وتمتّعه بكل الِمتع ستِّون عامًا وعام؟! يقولون هذا الجسد صالحٌ فقط لمائة سنة أو أقلّ أو أكثر بقليل! كيف نعرف كم سنة يدوم هذا الجسد؟ والعلم والطبّ في كلِّ يوم يفتحان آفاقًا لا حدودَ لها في تقدم أعمارِ البشر، ومن لا يصدِّق إبداعَ العلم في إطالةِ حياةِ البشر - بقدرة الله - فليَتتبع معدّل أعمار البشريَّة منذ أن سجّلها التاريخ،...
أفضل 4 اتجاهات لتقنيات الذكاء الاصطناعي لعام 2021م
عبد الله العوامي - 01/03/2021م
ترجمة وبتصرف: عبد الله سلمان العوامي
بقلم: السيد برنارد مار Bernard Marr
المصدر: مجلة فوربز Forbs حسب الرابط أدناه
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2020م
قبل اندلاع الوباء العالمي لفيروس كورونا في عام 2020م وانقلاب العالم رأساً على عقب، كانت تقنيات الذكاء الاصطناعي «AI»، وتحديداً فرع الذكاء الاصطناعي المعروف باسم التعلم الآلي «ML»، قد تسبب بالفعل اضطرابًا واسع النطاق في معظم القطاعات الصناعية تقريبًا.
لقد أثرت جائحة كوفيد - 19 Covid-19 في العديد من الجوانب وفي...
السلامة بين ثلاثية الفطرة والدين والنظام
علي منصور الطويل - 01/03/2021م
قبل أن ندخل في صلب الموضوع دعونا نبدأ بتعريف مصطلح السلامة في اللغة: وهي العافية والبراءة من المخاطر والآفات والنجاة من المهالك والعيوب
أما السلامة في الاصطلاح: فهي تعني توفير الأشياء للوقاية من خطر محدد
وهي تعني أيضا العمل على توفير بيئة أمنة للمتواجدين فيها وتوفير كل متطلبات هذه البيئة.
ومن التعريف تتضح لنا أهمية السلامة في حياتنا فالنظام قبل أن يسن اللوائح والعقوبات لمخالفات السلامة سواء كانت السلامة المهنية أو المنزلية أو...
حكايتي مع الكورونا ”1 -2“
سلمان محمد العيد - 01/03/2021م
لقد أصبحت اليوم ضمن مجموعة الذين تعرّضوا للإصابة، لكن إصابتي متأخرة، ويختلف موعدها عن بداية الجائحة ففي البداية كان يؤخذ المصاب أو المشكوك في إصابته ويتم الحجر عليه في أحد الفنادق، وتتم متابعة حالته الصحية، إلى أن يقضي المدة فيعود إلى أهله.
لكن هذه الطريقة لم تعد قائمة لأن العدد بات كبيرا ولم تعد الفنادق تتسع لها، فضلا عن أن العاملين في الشأن الصحي باتوا على مستوى عال في التعاطي مع...
من أجلك ياصغيري
عبدالله الناصر - 01/03/2021م
لا توجد متعة تنافس متعة مراقبة طفلك وهو يكبر، فمنذ صرخته الأولى لهذه الدنيا وأنا أوثق بالصور وأكتب في مذكرته الخاصة كل تطوراته. ولد حسن بوجه قمري جميل يجعلك تدمن النظر لبراءته، كنت أتنافس مع والده بترديد كلمة ماما وبابا أمام مسمعه بانتظار حسن سينطق باسم من أول بيننا؟؟ أعددت صفحة خاصة بمذكرته سأكتب فيها عن أول كلمة ستخرج من شفتيه الناعمتين. مر عامان ومازالت الصفحة فارغة، كان جميع من حولي يخبرني ...
قبس من نور السيدة زينب (ع)
فاضل علوي آل درويش - 01/03/2021م
الحوراء زينب (ع) مجمع الكمالات وتنضح من شخصيتها ومواقفها الفضائل والصفات الحميدة التي تتحلى بها، ولا غرو في ذلك فهي خريجة ذلك البيت المحمدي والعلوي والفاطمي الذي تلقت منه مباديء تربيتها ومعارفها وتهذيب سلوكها، ولذا فإن الباحث في عناصر الألق والسمو في شخصيتها سيجدها نموذجا آخر ومثيلا لتلك الشخصيات العظيمة، فمن نظر في عبادتها وأنسها بذكر الله تعالى فسيرى فيها ذلك الغابد الذي ينجذب إلى ذكر الله والوقوف بين يديه،...
الكتابة بين فلمين
يوسف أحمد الحسن - 28/02/2021م
أن تنتظر الكتابة على طبق من ذهب أو أن تسعى إليها رغم كل العقبات هي نفسها المسافة بين فلم بلا حدود «Limitless» وفلم قناع الغوص والفراشة «The diving bell and the butterfly». فالأول يتحدث عن شخص يحلم بالكتابة وقام بالتوقيع على عقد مع إحدى دور النشر لتأليف كتاب، لكنه وبعد مرور عدة أشهر لم يستطع أن يكتب سطرا واحدا فيه رغم كل المحاولات. وفي أحد الأيام وبينما كان جالسا في...
اختفاء النقّاق - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 28/02/2021م
كم بين اليومِ والأمس من فروقاتٍ واضحة في سلوك كبار السن - المتفرغين من العمل - الذين أدوا أقساطَهم للعلا؟ أوضح فارِق أن ساعدتهم التقنيات الحديثة في الاستزادة من الثقافة والاستفادة من الوقت، فلا جلوس في زوايا الشوارع والتكدس في الأزقة وتقديم العزاء في المتوفين عدة مرات، من أجل تقطيع الوقت والهروب من المنازل! أعظم داءٍ قضت عليه التقنيات الحديثة هو النِقار والجدال والبحث عن الأمور والأخبار المستمر بين الأزواج، حيث ...
حكايتي مع الكورونا ”1 -1“
سلمان محمد العيد - 27/02/2021م
كانت الساعة تشير إلى الساعة السادسة صباحا، في أحد أيّام شهر أكتوبر «تشرين الأول» 2020 وبينما أنا أستعد للذهاب إلى العمل مع أحد زملائي، الذي اتفق أن اتصلت به هاتفيا لأن يكلف على حاله ويأخذني معه في سيّارته، ذلك لأن سيّارتي المباركة كانت تحت الصيانة وتحتاج إلى وقت.

لقد أكدت على زميلي أن يقصدني بداية الأسبوع، بناء على أنني للتو قد أتيت من السفر «من طيبة الطيبة»، وإجازتي السنوية قد انتهت ...
دروس يوفال هراري من عام كوفيد
أحمد فتح الله - 27/02/2021م
مدخل
في 20 مارس 2020م، كتب أستاذ التاريخ الدكتور يوفال هراري في مجلة Financial Times مقالًا بعنوان ”العالم بعد فيروس كورونا“ «The World After Coronavirus» قال فيه: ”إن العاصفة ستمر لكن خياراتنا التي نتخذها الآن قد تغير حياتنا لعشرات السنوات القادمة“ ()، وبمناسبة مرور عام على الأزمة كوفيد-19 العالمية، كتب أمس «26 فبراير 2021م»، في ذات المجلة، مقالًا مثيرًا اختصر فيه نظرته للأزمة وسبب استمرارها والدروس المستفادة منها، وفي السطور التالية...
عدوّ واحد أنفع من ألف صديق - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 27/02/2021م
عداتي لهم فضلٌ عليَّ ومنّة فلا أبعد الرحمنُ عنّي الأعاديَا هموا بحثوا عن زلَّتي فاجتنبتُها وهم نافسوني فاكتسبتُ المعاليَا خلف كل مرآة سطحٌ معتم، ولولا هذا السطح القاتم اللّون لما عكست لنا المرايا أشكالنا واستفدنا منها في تصحيحِ هندامنَا وتَنظيم ملابسنا ثم اكتشاف عيوب مظهرنا. هكذا يبدو - بعض - الأعداء أنّ فيه قسوة ونقد وحدّة، فلا غنى عنه، ومن ذا الذي يستطيع أن يخلد للاستئناس بروحه، ليجلس في البيت ويستغني عن الناس؟! ومن ...
حين تمتلئ الكؤوس وتفيض القلوب
سهام طاهر البوشاجع - 27/02/2021م
يصعب سكب المزيد على ما يوجد في داخل الكأس الممتلئ بما يحويه، إذ يكون حينها قد وصل إلى حد الامتلاء، وما يزيد عن هذا الحد يفيض على الأرض ويذهب هباء.
وهكذا يبدو الواقع لا فلسفة ولا مزيد من التبريرات، حيث تصل بنا بعض قضاياه وأموره إلى حد التشبع، ومزيدا من النقاش فيها يفقدها اتزانها وبواطن معانيها وربما حتى يصل إلى إضعاف أهدافها فيحبطها وينهيها.
كالحديث مع صديق عن شخص تراه أنت ودود...
وداعا أسطورة كرة القدم «14»
عبد العظيم شلي - 27/02/2021م
برشلونة مدينة عريقة ذات وجهة سياحية ومكانة رياضية، وتستمد عراقتها من معالمها الثقافية وآثارها الحضارية، بالإضافة إلى روحها العصرية. الرياضية زادتها بريقا وحضورا أمميا، عبر ناديها الأشهر الذي يحمل اسمها، كلاهما مرتبطان بقلب واحد ينبضان بحب المكان كحاضرة للكتلونيين، والنادي خير سفير وتجسيد هوية، وليس مجرد ناد رياضي، إنما شراكة مجتمعية ومؤسسة تنموية ربحية، وبوصلة عشق لمشجعي كرة القدم في أقطار العالم، ومحفز شبابي، ومورد اقتصادي، ومنبر إعلامي، ناد رائد حفر ...
وجوه لا تنسى.. الحجي ”عبد النبي المسباح“ المؤمن المحنك
حسن آل ناصر - 27/02/2021م
وجه من الوجوه التي تملك احساس صادق بصعوبة تسمع صوته في قمة المتواضعين المحنكين الزاهدين، وجه قريب من عالمنا هو الجد هو الأب هو الأخ هو العم هو الخال هو الصديق هو الوجه القطيفي المألوف ”الأصلي“ العفوي امامك بكل تفاصيله الطاهرة.
يسعدني كثيرا انني قد فتحت عيني ووعيت على ذاك الزمن الجميل ورونقه ومشاهدة تلك الشخصيات التقية النقية وعمق طيبها الاجتماعي حيث انغرس في وجداننا نحن صبيان تلك الفترة مشهد دكان...
الشهادة والمهارات المطلوبة
أمير أبو خمسين - 27/02/2021م
يتخرج الطالب الجامعي من الجامعة، وكله أمل أن يجد وظيفة ملائمة ومناسبة يستطيع من خلالها تأمين حياته المستقبلية، التي يسعى من خلالها إلى تأمين وضع معيشي جيد وتكوين عائلة وإنشاء منزل، هذا التفكير نجده لدى الكثير من الطلاب وأبناء المجتمع الذين لهم الأولوية في التوظيف. إلا أن الكثير من الطلاب لازال يعيش العقلية القديمة، بأن كل تفكيره الحصول على شهادة جامعية في أي تخصص بدون النظر إلى متطلبات السوق وحاجته،...
البروتين القادر على إذابة الأورام السرطانية اُكتشف في جامعة فاندربيلت
عدنان أحمد الحاجي - 27/02/2021م
بقلم ماريسا شابيرو
27 يناير 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 32 لسنة 2021
A protein that can melt tumors discovered at Vanderbilt
Marissa Shapiro
Jan. 27,2021 ...
الترامبية المتوحشة وتسييس الأوبئة
أحمد فتح الله - 26/02/2021م
في مقال سابق «”الترامبية“ في جهينة بتاريخ 2020/11/8» () عرَّفنا الترامبية واحتمالية بقاءها بعد من تحمل اسمه، وهي حركة فاشية بامتياز، تدعي التحرر من الدولة العميقة، لكنها تسعى لدكتاتورية أخطر من كل الدكتاتوريات لامتلاكها المال والقوة العسكرية والإعلام. ()
شهد البشرية عام 2020م كذبة كبيرة روج لها الرئيس السابق دونالد ترامب؛ كذبة تتعلق بوباء فيروس كورونا قللت بشكل منهجي من خطورة Covid-19 وفائدة أقنعة الوجه «الكمامات»، مما أدى إلى وفاة الآلاف...
المتقاعدون وجنى العمر - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 26/02/2021م
المتقاعدون هم فئة من الناس عملوا مثل النمل في صيفِ الحياة، حبّة بعد حبّة وكِسرة بعد كِسرة، رجاء أن يأكلوا ما جمعوه في الشتاء. ويَجنوا ثمارَ ما غرسوهُ من التعبِ والعرق والتقتير على أنفسهم في أربعين سنة أو حولها. حيث ينتظرون الساعةَ واللحظةَ التي تنتهي فيها التزامات العمل وهم لا يزالون في صحة لينطلقوا في الأرض متخذين من ”دهنّا في مكبتنا“ شعارًا للمرحلةِ الذهبيَّة من أعمارهم. تشدهم هذه المقولة التي تحمل ...
زوايا أسرية 12
محمد الخياط - 25/02/2021م
إن مفهومنا للتوازن في العلاقة الزوجية يؤسس إلى لغتنا ومنهج تفكيرنا وحوارنا وثقافتنا مع الآخر، وهي تجلب لنا أحياناً افتراضات مختلفة قد تكون صادمة للواقع أو محاكية له، وقد تكون أيضاً معرفتنا بلغة التوازن في العلاقة الزوجية هو نتاج تشكيل منهج تفكيرنا وبيئتنا وتصوراتنا الشخصية وتعليمنا وميولنا الدينية، مع علمنا أن هناك فروقات هائلة بين المجتمعات وغالباً نتوقف في شخصنة الأمور ويصعب علينا التفاوض لحل الخلافات بين الزوجين في مرحلة ...
أمير المؤمنين السمو والعلياء
فاضل علوي آل درويش - 25/02/2021م
لا يجود التاريخ البشري بنماذج كثيرة من أولئك الذين بلغوا أعلى درجات الكمال الإنساني فكانوا آية المجد والسمو الروحي والأخلاقي، إذ سيرة هؤلاء العظماء مبعث للفخر والتحفيز على السير على هداهم ونهجهم، فقد رسموا بخطاهم الإنسانية أجمل الصفحات المشرقة في المنطق الحكيم والسلوك المتميز بالاستقامة والنزاهة، فعقولهم النيرة نضحت بما يثير الإكبار والإعظام لما ينسجونه من مضامين عالية تسكب في عبارات وأساليب تمازج الذوق والنفس في إطار بلاغي جميل، فكيف ...
المولود المكرم في البيت العتيق
نزيهة حسين القروص - 25/02/2021م
قال تعالى: {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى? إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُود} . يتحدث التاريخ في تسلسله الزمني وعلى صفحاته عن العديد من الشخصيات والظواهر الطبيعية التي ارتبطت بهم وتذكر بين الناس وكأنها حدثت قبل بضعة أيام وبالأخص إذا كان لها دليل مرتبط بالخالق سبحانه وتعالى لأن العقل البشري في بعض الأحيان يعجز عن استيعبها والتفكير في سبب حدوثها ...
جرح المشاعر
سوزان آل حمود - 25/02/2021م
المشاعر هي كتلة الأحاسيس التي يشعر بها الانسان، وهي ذات قيمة كبيرة جدا عند الإنسان فهي جزء لا يتجزأ منه، وكتلة واحدة من نفس الانسان .
والجرح كطعنة تصيب القلب في الصميم. جميعنا تعرضنا له .. يتفاوت حجم الجرح وعمقه ، قد يكون عميقاً لا يمكننا نسيانه ويترك اثرا بداخلنا..
وقد يكون بسيطاً لا يكاد يُذكر، قد يكون بكلمة أو فعل بقصد كان أو بدونه. نختلف في تقبله.
المشاعر مثل اي عضو في...