آخر تحديث: 13 / 4 / 2021م - 7:39 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
كن المجنون ولا تشتكي من المجانين - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 05/04/2021م
في مراحل الطفولة، ملأ عقلي - الفارغ - وملكه شخصٌ واحد، رأيتُه عظيمًا فاتبعته، وهذه حقيقة، حيث كنت أنتظر والدي في نواصي وبين ثنايا الأزقة والشَّوارع قاصدًا البحر فأتعلق في أهدابِ وأذيالِ ملابسه لعلَّه يأخذني معه. وبعد العصر كنت أظنّه أعظمَ النَّاس لأنَّه يستطيع صعودَ نخلةٍ سامقة في علوّ ستة أمتار عن الأرض، أو أكثر، فأحببت أن أقلِّده! ولأن الطبيعة لا تقبل الفراغ، رأيتُ في والد صديقي الذي كان يعمل في ...
هل الدين هو القوة الدافعة وراء فجوة الأجور بين الجنسين؟
أحمد فتح الله - 05/04/2021م
بحث جديد نُشر في مجلة Academy of Management يشير إلى أن الدين يديم الفجوة في الأجور بين الجنسين. تقدم النتائج دليلاً على أن الرجال يميلون إلى كسب أكثر بكثير من النساء في المجتمعات ذات التدين الشديد. تقول تريسي سيتسمان «Traci Sitzmann»، أستاذة الإدارة المشاركة في جامعة كولورادو دنفر والمؤلفة الرئيسة للدراسة الجديدة: ()
”أطلق باحثو الإدارة على الدين قوة حميدة وإيجابية في مجال الأعمال. ولهذا السبب، نرى هذه السياسات التي تسمح...
أشرقت بعد ظلام مطبق
فاضل علوي آل درويش - 05/04/2021م
ورد عن رسول الله (ص): من كثرت همومه فعليه بالاستغفار..» «المحاسن ج 1 ص 42».
يربط رسول الله (ص) علاقة مهمة بين تدهور الحالة النفسية وتكاثر الآلام والأحزان حتى تطوق عنق صاحبها وتخنقه، وبين المنجى والخلاص من ذلك وباب الاستشفاء والاستدواء لهذا المرض النفسي والمتمثل باستغفار الله تعالى، فإنه بالتأكيد سيشعر بأن مسببات الألم بدأت في الانزياح وتستنشق رئتاه عبق الطمأنينة والرجوع إلى الله تعالى، فالهموم أهم عوامل إحداثها هو التعلق...
تأملات في مكارم الأخلاق
عبد الله أمان - 04/04/2021م
لعل إلتزام سِمات الأخلاق الحميدة، وانتهاج توجُّهات النوايا الحسنة دعامتان أساسيتان؛ لتخليد ذكرى السيرة العطرة؛ وتمجيد مُعطيات المَسيرة العملية للإنسان؛ وتطويع زِمام نفسه الجموح إلى نهج الاستقامة؛ وإخضاع مِقودها الشموس إلى سبيل الاعتدال أينما وُجِد؛ بغض النظر عن عرقه، ودينه، وانتمائه…
وهنا تطفو على صفحة السطح القريب سِمة رائحة ”المَخبَر“ الفواحة النفاذة؛ لتئد تحت حَضيض سطحها السحيق نقيضتها البغيضة الوجه في قتامة ”المَنظر“ المُتمثلة في: الظلم والفجُور والعدوان، وسوء العِشرة…
وسِرب نظائرها...
صورة السائح بين التثبيت والتصحيح
أمير الصالح - 04/04/2021م
كل انسان سافر سائحا او من اجل العمل واحتك بابناء الدول المستقبلة له وترك انطباع محدد في نفوس من احتك بهم. وعادة يكون الاثر المتروك يمس طبيعته وسلوكه ونمط تعامله واسلوب كلامه ومدى انضباطه واحترامه لثقافة وديانه وقوانين شعب الدوله المضيفة له. والاغلب العام يكون ذلك الانطباع. محل تعميم في الحكم ضد ابناء بلاده او مدينته او عشيرته في ذهنية ابناء شعب الدولة المضيفة. قبل عهد كورونا هكذا كان الحال....
عقْلُ الحكمةِ ولاعقل العاطفه..
عبد الله محمد بوخمسين - 04/04/2021م
عقَل فعلٌ ماضي والإسم «عقْل» ومضارعه يعقل، واسم فاعله عاقلٌ على وزن فاعل.... ولاسم «عقْل» معانٍ كثيرة في كل قواميس اللغة ومعاجمها، وأما المعنى الذي نحن بصدده في كتابة هذا المقال ينصب على معنى «الإدراك بما لا يكون فيه لبسٌ ولاريبٌ في حقيقة وقوع ما وقع على ما وقع عليه أو حدوث ما حدث على ما وقع أو على من أحدث حين الحدث أو بعده القريب أو البعيد بكل نتائج...
الصيام والقيم الإنسانية
أحمد منصور الخرمدي - 04/04/2021م
جاء الدين الإسلامي ليكرم الإنسان، ويرفع مكانته، ويثبت في قلبه مبادىء سامية، مثل العفو والمسامحة واللين، مما يتيح له التواصل الإجتماعي القيم مع كافة البشر، فبالمودة والأخوة والتسامح، بحيث لا مكان للعداوة أو الشحناء والبغضاء.
فالإنسان وبالخُلق الكريم والمعاملة الحسنة، وبالقلب العطوف يكسب محبة الله سبحانه ثم يلقى محبة الناس من حوله واحترامهم، كما يبني علاقات اجتماعية وطيدة قائمة على الثقة والإحترام المتبادل، فيها إدخال الفرح والسرور والسعادة إلى القلب...
العراق ووحدتنا الوطنية
محمد المحفوظ - 04/04/2021م
ثمة إشكاليات وتحديات كبرى يثيرها الحدث العراقي، ويدفع بها إلى الواجهة طبيعة الأحداث الدامية التي تجري في العراق بشكل يومي.. ولعل من أهم هذه الإشكاليات والتحديات، هي المرتبطة بمسألة الوحدة الوطنية.. فلماذا بعد عقود طويلة من تأسيس الدولة الحديثة في العراق، تهدد هذه الأحداث وحدته وتلاحمه الداخلي.. فهل كانت وحدته هشة، بحيث أنه مع أي حدث سياسي أو عسكري تبرز إلى الواجهة مخاطر التقسيم، وتنبري قوى دينية وسياسية واجتماعية للتحذير...
لا تفوتكم، هديَّة ولا أجمل منها في رمضان - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 04/04/2021م
أيام زمان، كان الأب يأخذ ولده إلى المدرسة ليس من أجلِ أن يكونَ طبيبًا أو مهندسًا أو كاتبًا وأديبًا، بل فقط ليتعلَّم القراءةَ والكتابة ”ويفكّ الخط“. وكان من أجملِ وصاياهم: يا ولدي إذا عرفتَ أن تقرأ القرآن، ومتُّ قبلكَ فاقرأ لي ختمة. يعني أن يقرأ الولدُ لروحِ أبيه الثلاثينَ جزءاً من القرآن كلَّها. بعض من تعلموا في القديم، كانوا - فقط - يستطيعون قراءةَ القرآن بالرسم، دون أن يستطيعوا الكتابة، ومن ...
خطوة إلى الأمام
علي أحمد الرضي - 04/04/2021م
في زمن التكنولوجيا المسيطرة احرص ألاّ يخلو برنامجك اليومي من بضع آلاف من الخطوات المتوالية لما فيها من فوائد جمّة لتنشيط الدورة الدموية والمساندة في الوقاية من - أو تخفيف أعراض - الأمراض المزمنة وبما يكفل علاج بعضها مع الإستمرار، هذا ما تؤكّده اصدارات وزارة الصحة والهيئة العامة للرياضة ومنسوبيهما. الكثيرون ليس عندهم وقت يسير لأداء خطوة مع خطوة التي هي بمثابة نعمة ورمزاً للقدرة الحركية التي حُرِم منها آخرون...
حصاده غير
سوزان آل حمود - 03/04/2021م
تمر الأيام وتمضي بسرعة وها نحن من جديد على موعد مع شهر هو من أعظم الشهورومن أعظم نعم الله تعالى على عباده المؤمني، هو محطة لتجديد العهد مع الله وتدريبالنفس على الطاعات وامتناعها عن الشهوا، هو شهر تتنزل فيه الرحما، وتغفر فيهالذنوب والسيئات، وتضاعف فيه الأجور والدرجا، ويعتق الله فيه عباده من النيران، إقال تعالى {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان} . البقرة 185. ومن ...
اعْتِرَافٌ أَبْرِيل
محمد آل داوود - 03/04/2021م
أحببتُها صديقةً حبيبةً أميرةً
سعيدةً عشيقةً تعيسةً
أحببتُها!
أحببتُها بطفولةٍ بجهالةٍ بحرارةٍ
بمرارةٍ بطهارةٍ بقداسةٍ
أحببتُها!
إنْ هجرَتني، فَسأهجُرها ...
دورات الطمث لدى النساء تتزامن مع دورات القمر
عدنان أحمد الحاجي - 03/04/2021م
27 يناير 2021
المترجم: عدنان أحمد الخاجي
المقالة رقم 42 لسنة 2021
In tune with the moon
01/27/2021
في العصور القديمة، ربما كانت الدورة النسائية لا تزال متزامنة مع الدورة القمرية. ومع ذلك، فقد غيرت أساليب الحياة الحديثة والضوء الاصطناعي هذه الدورة المتزامنة إلى حد كبير. «الصورة: whiteisthecolor / iStockphoto.com»
مدونة ”ناترليك فراو ساين. Natürlich Frau sein“ بعنوان ”لاديبلانيت Ladyplanet“ واثقة تمامًا: ”دورة الطمث لدى النساء الشهرية مرتبطة بدورة القمر. العلاقة الأكثر وضوحًا هذه هي طول...
العرب والمفارقة التاريخية
محمد المحفوظ - 03/04/2021م
عديدة هي المشاكل والأزمات التي يعاني منها مجالنا العربي والإسلامي، وتمارس دورها السلبي والسيئ في مسار حياتنا جميعا. إلا أن من أهم هذه المشكلات المعاصرة، هي تلك المفارقة التاريخية التي يعاني منها هذا المجال. ففي الوقت التي تتجه فيه أمم الأرض وشعوبها تحت عناوين ويافطات متنوعة نحو التكتل والوحدة والتعايش السلمي، في هذا الوقت بالذات تتجه أوضاعنا وأحوالنا في المجال العربي والإسلامي نحو التفتت والانفجار والمزيد من بروز عوامل الافتراق...
جائزة البوكر تكشف الإبداع
عبد العزيز حسن آل زايد - 03/04/2021م
لا بدّ في البداية أن نشير إلى أنّ الجائزة العالميّة للرّواية العربيّة «IPAF» لا علاقة لها بجائزة مان بوكر البريطانيّة للرّواية «Booker Prize»، ولا ندري كيف تسلل للنّاس هذا الخطأ المُشاع؟، هل لكون البوكر البريطانيّة تدعم هذه الجائزة الإماراتيّة التّي تستقر في أبوظبي؟، أم لأنّها توازي البوكر البريطانيّة في نظر الرّوائي العربيّ؟، أم أنّه الخطأ الذّي استلطفه النّاس وسارت التّسمية وفق ما يستراحُ له؟، من المعروف أنّ الاسم الطّويل غير...
اعتداءات الكلاب المشردة، تدق ناقوس الخطر
حسين أحمد بزبوز - 03/04/2021م
لا شك أن الكلاب حيوانات لطيفة، كغيرها من الحيوانات الصديقة للإنسان، كالقطط والسناجب والأرانب والبط والدجاج والحمام وطيور الكناري والخيول... الخ. فهي وفية وودودة ومرحة، تحب اللعب والمرح والتسلية، وفوق ذلك فهي مخلصة في الدفاع عن صاحبها، كما أن للكثير منها أشكالاً جميلةً محببة للصغار والكبار. لكن تلك الكلاب الودودة المحبوبة، تنقلب فجأة من صديقة للبشر، إلى وحوش شرسة مرعبة، تهاجم وتقتل وتفترس.
وهنا سنقع في حيرة، عند محاولة تصنيفنا لهذه...
يا الله الشَّيب ولا العيب  - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 03/04/2021م
لكل مرحلةٍ من العمرِ جمالها، وهذه المراحل تسير نحو الأمام، لا نستطيع سوى السيرَ معها، وإلا تركتنا خلفها، فلا المشيب ولا الموت يمكن إعادته القهقرى. وهما ظاهرتان من ظواهر تجدّد الحياةِ وسيرها نحو الأمام. فلا يجب أن يفزعنا المشيب ونحن نرى الشَّمسَ تشرق في الصِّبح وتغرب في المساء والشَّجر يورق في فصلٍ وتسقط أوراقه في فصلٍ آخر، ظواهر طبيعيَّة لا محيدَ ولا مفرَّ منها. ورحمَ اللهُ أمهاتنا وآباءنا فلطالما كانوا ...
تساؤلات مسيحية وإجابات إسلامية
محمد يوسف آل مال الله - 03/04/2021م
في صباح إحدى أيام شهر ديسمبر من العام 1983 م وبينما كنت واقفًا في إحدى المطاعم في مدينة كانساس سيتي بالولايات المتحدة الأمريكية انتظارًا لدوري في الجلوس وإذا بثلاث فتيات يهمزن ويلمزن فيما بينهن. أيقنت حينها أنّهن يتحدّثن عنّي كوني لست أمريكيًّا ولاأشبههم وواضح أنّي عربي.
ما أن جلست على طاولة الطعام وإذا بإحداهنّ تشير إليّ بأن أشاركهن وأجلس معهن. لم أتردد في قبول تلك الدعوة وفرصة كبيرة كي أتحدث معهن...
المقابلة الشخصية بداية الطريق
أمير أبو خمسين - 03/04/2021م
الكثير من أفراد المجتمع يعتقد بأن المقابلة الشخصية الأولى أياً كان هدفها عابرة، وغير مهمة، لكن الأمر يختلف عما يعتقده أبناء المجتمع، حيث المقابلة الأولى مع أي جهة كانت سواء من أجل العمل أو علاقة شخصية، أو مصلحة ما تعتبر هي الحَكْم في تقييم العلاقة واستمراريتها أو عدمها. لذلك علينا أن نكون واعين في التعامل مع الآخر، وعدم أخذ الأمور بهذه البساطة والسذاجة، فالكثير من العلاقات تنتهي بالفشل وسببها عدم...
الجوع الإجتماعي
نجاة آل إبراهيم - 02/04/2021م
{وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيم}ٌ البقرة - 158
الشمس تعطي دون مقابل.
والماء يعطي الحياة دون مقابل.
والأزهار تُقدم عطورها الخلابة دون مقابل.
والأرض تأخذ البذر وتعطي الثمر دون مقابل.
والنحل يأخذ الرحيق ليعطي العسل دون مقابل.
ونحن نعيش في ظل الزحف المادي الجارف الذي يكتسح المساحات الخضراء الجميلة في حياتنا، وفي ظل التعاملات المادية الجافة التي لاتعطيك شيئاً إلا وتأخذ منك أشياء أخرى في مقابله، ينطلق بعض الأفراد كالفراش في حركتهم وجمال ألوانهم،...
العرب ودولة الإنسان
محمد المحفوظ - 02/04/2021م
تعددت الأيدلوجيات والأفكار والمرجعيات المفاهيمية والفلسفية التي سادت في العالم العربي.. وتمكنت بعضها من الحكم وإدارة بعض الدول العربية على أسس ومبادئ تلك الأفكار والأيدلوجيات. فأصبحت في العالم العربي دولا تتبنى النظرية الماركسية وتعمل بامكانات الدولة إلى تعميم الرؤية الماركسية وإخضاع كل الشرائح والفئات إلى تلك الرؤية الأيدلوجية. كما تشكلت دولا وفق النظرية القومية، حيث عمل أصحاب هذه النظرية إلى تسيير شؤون الدولة والمجتمع وفق الرؤية والمعايير القومية..
وتعددت في العالم...
كيف توفر من فاتورة الكهرباء؟
هلال حسن الوحيد - 02/04/2021م
مبرِّدات الهواء في فصلِ الصَّيف الطَّويل في منطقتنا هي خيرٌ لابد منه، وهي من يأكل أكبرَ حصَّة من فاتورةِ الكهرباء الشَّهرية التي فرضت حضورها بقوَّة على ميزانيَّةِ الأسرة، فإذا كان بالإمكان التوفير من هذهِ الفاتورة، فلمَ لا؟ وكلُّ قِرشٍ ينفع! تنظيف مبرّد الهواء بصفةٍ دوريَّة أمرٌ في غايةِ الأهمية - والسهولة - وذلك من أجلِ الحفاظِ على جودةِ الهواء وصحَّة الأسرة من استنشاق هواءٍ مشبَّع بالبكتريَا والميكروبات الضَّارة، وإطالةِ عمرِ الجهاز ...
الفشل المالي
زكي الشعلة - 01/04/2021م
لماذا الكثير من الناس يفشل في التخطيط المالي للحياة وأنا منهم؟
لماذا نمر بضغوط مالية على الرغم باستلام راتب شهري مناسب ودخل جيد؟
لماذا نقع في ديون كثيرة رغم الإنتاج والحركة والنشاط وكثرة الموارد؟
لماذا ولماذا؟ فهناك أسئلة كثيرة تجعلنا نقف أمامها لنضع لها الحلول المناسبة لتفادي الفشل في التخطيط المالي على المستوى الشخصي أو التجاري، فلا يوجد قصور أحيانا في الشخص أو المؤسسة من ناحية الإنتاج وحصول المال وتوفر الموارد، وإنما القصور...
الخصوصية الذاتية
رضي منصور العسيف - 01/04/2021م
«1»
انتهت حفلة الزواج..
كان الجميع سعيدًا..
فهذا هو الابن البكر وها هو يدخل الحياة الزوجية...
بعد عودتهم إلى المنزل رن تلفون الأب...
كانت المكالمة من أحد الأصدقاء ولكنها مكالمة غريبة جدًا... فقد طلب هذا المتصل أن يسارع الأب ليطلب من ابنه بحذف صور الحفلة من السناب شات... ففيها صورة غير لائقة...
سارع الأب واتصل بابنه وطلب منه حذف الصور حالاً... ...
أَحَدَ عَشَرَ شقيقًا!
ليلى الزاهر - 01/04/2021م
أحد عشر كوكبًا، أو شقيقًا هم السّند، يُشدُّ بهم العضد، ويهون بهم المُصاب، يفرحون وقت الفرح، ويبكون وقت الحزن بقلوب تتفطّر ألما، وتعلو أصواتهم بالحبّ استبشارًا لنجاحك.
إننا لن ندرك حجم الأخوة إلا عندما نرى أحدهم قد ودّع أخاه بقلب يتفطّر وجعًا. قد شعر بغصص الموت وهو يُبصر أخاه يحارب كورونا ثم يصرعه هذا المدعو مودعًا أحبته، ليس أمامك إلا أن تُبصر صورته وهو يتلوّى ألمًا، وإذا اقتربت منه سوف تسمعه...
الحوار الإسلامي وتفكيك الرؤية النمطية
محمد المحفوظ - 01/04/2021م
في إطار العلاقة الداخلية بين المسلمين، بمختلف مذاهبهم ومدارسهم الفقهية والفلسفية والفكرية، ثمة مشاكل وعقبات عديدة، تحول دون تطوير هذه العلاقة، وإيصالها إلى مصاف العلاقات المتميزة على كل الأصعدة والمستويات..
ففي كل البلدان العربية والإسلامية، حيث تتواجد المذاهب الإسلامية المختلفة، والمدارس الفقهية المتعددة، هناك مشاكل وحساسيات، تعرقل مشروع التفاهم والتعاون والوحدة بين المسلمين..
مما يجعل الجفاء والتشرذم وسوء الظن وغياب التواصل الحيوي والفعال، هو سمة العلاقة الداخلية بين المسلمين في كل البلدان...
دوحة صفوى.. وتأثيث الساحل بالمعنى
أثير السادة - 01/04/2021م
يوميا أمضي الدقائق الأولى من ساعات الصباح في تأمل الصمت المهيب لشاطئ صفوى المحاذي للطريق المؤدي لرأس تنورة، أخفض نافذة السيارة وأرفعها أحيانا لتنشق رائحة البحر ولو من بعيد، عشرون عاما مرت وهو يرافقني ذهابا وجيئة من مقر العمل، لم يتغير شيئ في هذه السنوات سوى انحسار ظل القوارب التي كانت تستريح هناك، وغبار الراكضين في الملاعب الترابية المجاورة للمكان. لا شيء في هذا الشاطئ يشبه مثلا صخب الأمواج التي يعرفها ...
عندما يموت السجان
جلال عبد الناصر - 01/04/2021م
”الحمد لله... لقد مات السجان“... هذا كل ما تفوه به من كلمات عندما وصله خبر موت السجان. وكل الذي فعله هو أن هم بنفسه من سريره وتوجه نحو المقبرة لأحياء مراسيم الدفن والعزاء. حيث أنه وقف يستقبل التعازي وكأن المتوفي لا يمت له بصله. وبعد سنة كاملة، وفي صبيحة أحد الايام أدرك بأنه السجان الذي رحل عن عالمه لم يكن غير حارسه الامين، الذي كان يأمن له المأكل والمشرب والملبس ...
أطفالنا وتكوين الأصدقاء الأوفياء
أمير الصالح - 01/04/2021م
في عهد ما قبل الكورونا، تتاح للأطفال إبرام صداقات عديدة وكثيرة ناتجة في الأساس عن الزمالة والمصاحبة في المدرسة أو اللعب مع أبناء الحي، أي: الأراضي المجاورة للبيوت، أو عند المشاركة حضورياً في المناسبات الاجتماعية والعبادية أو الاشتراك في الأندية المختصة في بعض أنواع الرياضة الجماعية التنافسية مثل الجري والسباحة والجمباز. ونتيجة استمرار التواصل مع المحيط وتعدد المواقف تتوطد وتتولد الصداقات وترتقي؛ ومنها يتم الاصطفاء من بين الجموع، وانتخاب الأنسب...
فريد أحمد آل شبر.. نموذج الأب الكادح والكاد على عياله
زكريا أبو سرير - 01/04/2021م
اعتاد بعض من الناس بعد رحلة عمل طويلة من الكدح والعناء، الركون إلى الراحة النفسية والجسدية، وهذا حق إنساني ينتظره كل فرد من أبناء المجتمع، وهو ما يعبر عنه بالمجتمع المدني بمكافأة نهاية الخدمة، وهذا الجانب الإنساني راعته كل الأنظمة الدولية والمدنية، حيث قامت بتأسيس نظام ما يسمى في المصطلح الحديث ب ”نظام التقاعد المدني“ وهذا النظام قد أسس حديثا، لكي يضمن للإنسان العصري حياة كريمة بعد رحلة عمل طويلة...
التربية الوجدانية ‎
فاضل علوي آل درويش - 01/04/2021م
التربية الوجدانية والانفعالية تعنى بالحفاظ على مشاعر المرء تجاه الآخرين من التلوث جراء الاحتكاكات والمواقف والحولرات اليومية؛ لئلا تمس صفاء قلبه ولمسة الاحترام وما يكنه من محبة للغير، كما أن سوء الفهم الحاصل وتباين الأفكار مدعاة عند البعض ليكون فتيلا وبابا للاختلافات الحادة وما يتبعها من آثار، فنحتاج إلى زرع سلوك التسامح والاحترام للغير وعدم المس بكرامته أو الانخراط في شن هجوم عليه أو تجاهله لأي سبب كان، فالتعامل الحسن...
وَصْمَةُ كُوفِيد وَفَيْرُوسُ الْكَرَاهِية
أحمد فتح الله - 01/04/2021م
وصمة كوفيد «COVID Stigma»
أثار تفشي فيروس كورونا، كوفيد-19 «COVID-19»، الحالي وصمة العار الاجتماعية والسلوكيات التمييزية ضد أشخاص من خلفيات عرقية معينة، وكذلك ضد أي شخص يُعتقد أنه كان على اتصال بالفيروس أو مسببًا أو ناشرًا له، مما أدى إلى صحوة العنصرية والطائفية من سباتهما أو خمولهما.
تغريدة دونلاد ترامب، الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، ووصفه فيروس كورونا ب ”الصيني“، وكرر هذا الوصف في لقاءَاته وتصريحاته طوال عام 2020م، بدت خلافًا...
لا تقرأ هذه المقالة - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 01/04/2021م
أيَّام زمان كان الزَّواج قبل التَّعارف واللِّقاء، فقلنا عنه هذا زواج ”يا صابت يا خابت“، وهو حقًّا فيه عيوبٌ كثيرة. انتقلنا لما هو أجمل بحيث يستكشف الشَّاب والشَّابة بعضهما بنيٍّة صادقة، الغرض منها الزَّواج. لكن هذا لم يكفِ والآن استبدلناه بمنظومة الرومانسيَّة والتَّعارف - الشّبه مفتوح - التي جرَّبتها مجتمعاتٌ قبلنا ومعظمها خابت، فماذا بعد؟!
يحكى أن غرابًا رأى حمامة، فقال: ما أجملَ مشية هذه الحمامة. لابد أن أمشي مثلها بدلًا...
ولادة الإمام المهدي عرض وتحليل
علي محمد عساكر - 31/03/2021م
كانت ولادة الإمام المهدي عجل الله فرجه عند طلوع الفجر من يوم الجمعة الخامس عشر من شهر شعبان سنة 255 هـ  في سامراء من أرض العراق العريق.
وعلى هذا اجماع الشيعة الإمامية ومن قال بولادة الإمام المهدي من غيرهم، لم يخالف في ذلك أحد، وإن كان الشيخ الصدوق في «إكمال الدين» والشيخ الكليني في «الكافي» تاره يذكران أن ولادته عجل الله فرجه كانت سنة 255 هـ ، وأخرى يقولان سنة 256...
الخطاب الإسلامي في ظل التحولات الجديدة
محمد المحفوظ - 31/03/2021م
لا شك أن الظاهرة الإسلامية الحديثة «جماعات وتيارات، شخصيات ومؤسسات» أضحت من الحقائق الثابتة في المشهد السياسي والثقافي والاجتماعي في المنطقة العربية، بحيث من الصعوبة تجاوز هذه الحقيقة أو التغافل عن مقتضياتها ومتطلباتها.. بل إننا نستطيع القول أن المنطقة العربية دخلت في الكثير من المآزق والتوترات بفعل عملية الإقصاء والنبذ الذي تعرضت إليه هذه التيارات، مما وسع الفجوة بين المؤسسة الرسمية والمجتمع وفعالياته السياسية والمدنية..وفي تقديرنا أن انفتاح السلطات السياسية...
لماذا التعلم، لا المكافآت، هو مفتاح السعادة - بحسب دراسة جديدة
عدنان أحمد الحاجي - 31/03/2021م
بقلم باستيان بلاين باحث مشارك في علم الأعصاب المعرفي، جامعة كوليدج لندن، وروب روتليدج أستاذ مساعد في علم النفس، جامعة ييل
1 فبراير 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 41 لسنة 2021
Happiness: why learning، not rewards، may be the key - new research
Bastien Blain Research associate in Cognitive Neuroscience، UCL
Robb Rutledge Assistant Professor in Psychology، Yale University ...
اليوم العالمي لمتلازمة داون
عالية آل فريد - 31/03/2021م
كل يوم وأبنائنا من ”المتلازمة داون“ في عالمنا هم الأجمل والأروع بدعمنا لهم ووقفتنا إلى جانبهم ليكونوا فاعلين في المجتمع جنبا الى جنب مع أقرانهم على هذه الارض المباركة..
يذكر أن اليوم العالمي لمتلازمة داون اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2011 بقرار رقم A/RES/66/149، والذي ينص على إعلان يوم 21 مارس يوما عالميا لمتلازمة داون يحتفل به سنويا اعتبارا من عام 2012.
ودعت جميع الدول الأعضاء ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة...
أيها الأمل الموعود
فاضل علوي آل درويش - 31/03/2021م
يشدها إلى ذلك النور المرتقب لأنه المسعف لها من آلام الزمن ومتاعبه ويرفع عنها شقاء السنين المضنية، إنها النفوس المتعطشة لراية العدل الاجتماعي الذي يدفع عنها بعيدا - وبلا عودة - عدوان الإنسان الجشع ونهشه للحم أخيه، بعد أن أخذ بريق الذهب وملمس المال الناعم مأخذه منه فأخذ يمارس ألاعيبه ومكره تجاه الآخرين وبلا هوادة، حتى اخترق نظام التوازن في العلاقات البشرية القائم على حفظ الحقوق واحترام الآخر في وجوده...
زوايا أسرية 14
محمد الخياط - 30/03/2021م
لا زالت الذكريات تلاحقها وكأنها عادت من خارج الزمن تغادر المكان مسرعة، دقات قلبها غير منتظمة، تشعر بقليل من الغثيان والاختناق مع البكاء المتقطع وشدة الصراخ وتناثر الحروف والمفردات من شفاها غير مفهومة المعنى، تجعلك في حيرة من أمرك وأنت تصغي إليها بكل جوارحك إلا أنك تتردد في السؤال من أين تبدأ؟ وماذا يُطرح في مثل هذا الظرف؟ تخاف جرح مشاعرها أو وضعها في زاوية وتساؤلك يكون محرجاً أو لسر...
عمر الإمام المهدي هل هو قضية طبيعية أم إعجازية؟
علي محمد عساكر - 30/03/2021م
تثار حول الإمام المهدي عجل الله فرجه الكثير من التساؤلات، منها التساؤل حول إمكان أن يعيش هذا العمر الطويل الذي وصل الآن إلى «1186» سنة دون أن تؤثر فيه العوامل الطبيعة من مرض وشيخوخة وموت؟!
وقد تمت إجابة هذا السؤال بوجوه كثيرة، وأدلة وفيرة، منها - على سبيل المثال وليس الحصر - الدليل المنطقي، الذي يثبت أن إمكان أن يعيش الإنسان عمرا طويلا لا يلزم منه أي محذور عقلي. والدليل العلمي،...
شكرًا للخبز - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 30/03/2021م
بعد أيَّامٍ قليلة يصل شهرُ رمضان المبارك، ومنْ مِن أبناء جيلي لا يشكر اللهَ على نعمةِ الخبز في شهرِ رمضان؟ به وبقليلٍ من المرق ينتهي الصِّيام على صوتِ المؤذن، وبقليلٍ منه والحليب أو الأرز واللَّبن يتمّ السُّحُور. ولا يزال هذا الخبز - النِّعمةَ الوافرة - أطيبَ مأكولٍ في شهرِ رمضان وفي غيرهِ من الأيَّام.
أصبح الخبزُ في مرمى المنافسة من وجباتٍ أخرى، وكفرَ به الكثيرون الذين لم يعرفوه ولم يكن مكوِّنًا...
أزمة لقاح أسترازينيكا في أوروبا لم تكن متعلقة بالعلم على الإطلاق [... ولكن]
أحمد فتح الله - 30/03/2021م
The AstraZeneca Vaccine Crisis in Europe Wasn’t About Science at All ()

شوبيتا بارثاساراثي ()

ترجمة: أحمد فتح الله، بتصرف.

كانت هناك أزمة تختمر في أوروبا، حول سلامة لقاح أكسفورد أسترازينيكا ضد COVID-19. أبلغ الأوروبيون في العديد من البلدان عن حدوث جلطات دموية ونزيف غير طبيعي بعد أخذه، الأمر الذي تطلب في بعض الأحيان دخول المستشفى. ردًا على ذلك، في جميع أنحاء أوروبا، حيث يتم توزيع هذا اللقاح على نطاق واسع، أوقف المنظمون ...
مقاهي جزيرة تاروت معالم طواها الزمن
عباس سالم - 29/03/2021م
المقاهي الشعبية في جزيرة تاروت نالت شهرتها في أيام الزمن الجميل ببساطة تجهيزاتها ومحدودية الإختيار فيما يقدم فيها، وليس فيها ما هو أفضل من الشاي المُخَدَّر وأنت تحتسيه جالساً فوق كرفاية مغطاة بالحصير، وتبهرك اطلالة المقهى على ضفاف مجرى حمام تاروت الذي طواه الزمن.
أسرت المقاهي الشعبية في جزيرة تاروت روادها من الزوار المحليين قبل الأجانب الذين يأتون من الشركات الكبيرة العاملة في المنطقة لزيارة جزيرة تاروت والتعرف على التاريخ العريق...
الإمام الحجة الغائب الموعود
ليلى الزاهر - 29/03/2021م
كلّما جاءت جمعة رفعنا أشرعة الندبة، نُبحر في أعماق جُودك، نبتهل من أجل ذلك الموعود. وكما ينتظر الفرخ الصغير عودة أمّه مُحمّلة بالزاد، ننتظر موعودنا حتى تهدأ أرواحنا.
تشرئب أعناقنا أملًا في رؤية نوره مع انبلاج نور الصباح، ونفتح الأبواب المقفلة نهار كلّ جمعة لاستقباله.
إننا بلاشك نؤمن بوجوده، نبصر أثره حتى وإن كان غائبا عن أنظارنا.
إمامي العزيز:
خطواتي جميعها فداء لخطاك الكريم.
أيها الإمام الغائب:
ألا تسمعني كل صباح أُردد ويردد معي الملايين: ...
ملامح الفقه السياسي في الإسلام
محمد المحفوظ - 29/03/2021م
إن من الظواهر الثابتة واللازمة لكل وجود اجتماعي وإنساني، هي ظاهرة السلطة والدولة، إذ هي من مميزات الواقع الاجتماعي الإنساني.
إذ لا نجد كتلة بشرية ما، إلا وللسلطة «بمعناها العام»، دور في تسيير شؤون هذه الكتلة البشرية وتنسيق الجهود بين القوى المختلفة. ويشير إلى هذه الحقيقة الشهيد الصدر بقوله: ”إن الدولة ظاهرة اجتماعية أصيلة، في حياة الإنسان، وقد نشأت هذه الظاهرة على يد الأنبياء ورسالات السماء،، واتخذت صيغتها السوية، ومارست دورها...
ومن إناث البشر ذئاب أيضًا - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 29/03/2021م
قبل سنوات كان الدرسُ للبنات: احذرنَ الذّكور لأن فيهم ذئاب لا ترحم. والآن انقلبت الصُّورة - أو تكاد - وأتى الدورُ على الذّكور أن يحذروا الإناث. كيف انقلبت الصورة مع أن الحياء عشرة أجزاء تسعةٌ في النِّساء وواحدٌ في الرجال؟! مخطئٌ من الفتيانِ والفتيات من يظن أن للشَّيطانِ جنس، وقليلُ العقلِ من لا يستفيد من تجارب غيره من النَّاس. ومخطئٌ من يدخل في متاهات ودهاليز ترتادها حيواناتٌ مفترسة. والخاسر دومًا الفتيات ...
لماذا الحديث عن علامات الظهور
فاضل علوي آل درويش - 29/03/2021م
ورد عن الإمام الصادق (ع): إن قدام المهدي علامات تكون من الله عز وجل للمؤمنين»().
ما هو الهدف من تسليط الضوء على الإرهاصات الممهدة لتلك الحركة المهدوية الإصلاحية الكبرى، بالحديث عما وقعت فيه البشرية من انحراف فكري وأخلاقي أبعدها عن وجودها التكاملي قبل الظهور المبارك؟
الهدف الأسمى للتعاليم الدينية هو تربية الإنسان وإكسابه الفضائل الحميدة وتهذيب نفسه من العيوب والنقائص، وينعكس ذلك على إزدهار المجتمع وتقدمه وتحصينه من الانهيار أمام موجات التشويش...
موسم حصاد
غادة المختار - 28/03/2021م
حيث بدأت الحياة، وجدنا في فواصلها التكرار مابين مدخلاتها ومخرجاتها. حلقات لم تكن يوما فارغة، أكملها ربي بدائرة متكاملة لكنها دائرة تتضمنها العديد من الحيثيات. البدأ، الإستمرار، العطاء، المرض والعافية عند الكبار والصغار سواء. وآخرها أننا ندخل ونخرج منها وإليها. مِنْهَا خَلَقْنَٰاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ
وحين نصل إلى موسم تختلف وتتزايد فواصله عن المألوف في تفاعلنا معه من حيث التسارع وردات الفعل فذاك يكون موسم حصاد.
استوقفت هذه المحطة...
البرزخ عالم اللاعودة
نجاة آل إبراهيم - 28/03/2021م
{وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ}. المؤمنون - 100
يفرحُ كثير من الأشخاص عندما يمضون عمرهم في البحث عن كنوز ومكنونات الأرض، واكتشاف المجهول في الغابات والبحار، بل وحتى الفضاء وهذا مطلوب ويُثلج الصدر حقاً، ولكن الاكتشاف الأعظم والفرح الكبير هو عندما يَكتشف الإنسان العالَم الذي سوف يعيش فيه السعادة والكمال، حتى يُهيئ نفسه لذلك العالَم فيكون على بصيرة وثبات من أمر دنياه وآخرته.
عالَم البرزخ من العوالم المجهولة بالنسبة لنا لذلك...
الاحترام المتبادل
محمد المحفوظ - 28/03/2021م
نشرت الصحف المحلية والعربية قبل أيام خبراً صغيراً مفاده: انه تم اعتقال عالم الدين الإيراني يعسوب الدين رستكاري جويباري في مدينة قم الايرانية، لأنه اهان مصادر التشريع وآثار شكوكاً جدية في أسس المعتقدات لدى اخواننا اهل السنة على حد تعبير نص الخبر.
ولكن وللاسف الشديد، لم يأخذ هذا الخبر بمضمونه وآفاقه، حيزاً مهماً من التفكير والنقاش والحوار.. حيث ان احترام التعدديات المذهبية والاجتماعية والفكرية والسياسية، هي من اسس الاستقرار الاجتماعي والسياسي....