آخر تحديث: 19 / 1 / 2022م - 2:05 م

مؤشر أحمر الشفاه النسائي وعلاقته بالدورة الاقتصادية

المهندس أمير الصالح *

منذ عدة اشهر، انكببت على قراءة مشاهد اقتصادية واقعية وحاولت ان اجد لها تفسيرات منطقية لعل ذلك الجهد يوجهني لاكتشاف كنز معرفي او اقتناص فرصة اقتصادية. ولكون انني لم اهتدي الى نتائج محسومة، فقد قررت مشاركة الجميع بما قرأته من ارض الواقع الملموس وكذلك في بعض الكتب مسطرا في جزئية مشهد اقتصادي واحد؛ ولعل البعض قد يسجل او سجل نتائج لم أسجلها فيشاركنا بذلك.

المشاهد التي سجلتها هي تزايد عدد مشاريع المطاعم والكوفي شوب والمشاغل النسائية بكل تفرعاتها من خياطة ومكياج ولياقة بدنية نسائية، في الوقت الذي نسمع فيه تزايد عدد المنادين بضرورة الترشيد في الانفاق وتقليص الاستهلاك وضرورة الادخار. لانقول باننا في ركود اقتصادي ولكن نحن في دورة نمو غير متسارعة.

بعد جهد قراءات متعددة من الكتب والمواقع الالكترونية بالنت وجدت ان هناك دراسة قديمة ومقالات صحفية «Jan 200» تعبر عن محاولة ربط ظاهرة تزايد استهلاك احمر الشفاه في فترات الركود الاقتصادي recession. عرفت تلك الظاهرة ب The lipstick Index. والقراءة المدونة على موقع The Economist الالكتروني تلخص المشهد بعد استعراض رسم بياني لـ الدخل القومي الامريكي ومبيعات احمر الشفاه في دورات اقتصادية متعددة؛ وخلص الكاتب لجريدة الايكونمست بانه ليس هناك علاقة عكسية وثيقة كما ادعى Leonard Laudeer المدير التنفيذي لاحد كبريات شركات ادوات التجميل Estée Lauder حينذاك اي عام 2000م.

الا انني شخصيا اشعر بان الدراسة لو عقدت على نطاق إقليمي او وطني فاننا قد نستخلص نتائج اخرى. ادعو طالبات كلية التدبير المنزلي تبني عقد الدراسة المقترحة ك فكرة مشروع بحث ميداني. وهذه الدراسة ان عقدت فهي تصنف ضمن دراسات السلوك الاقتصادي التفصيلي microeconomy في الدورات الاقتصادية المنخفضة. وبالمجمل انعقاد دراسات تفصيلية في السلوك الاجتماعي الاقتصادي المحلي يؤذن بتأصيل اقتصاد المعلومات وتحليلها وبناء استراتيجيات تسويقية منطقية.

وعادة في اوقات تصاعد البطالة وبطئ النمو الاقتصادي فان القوانين واللوائح الرسمية تُشرع لتسهيل انطلاق الاعمال التجارية البسيطة ذات الرأس المال البسيط لتشجيع انخراط اكبر عدد من الناس في سوق العمل التجاري او المهني او الزراعي او الخدماتي او الصناعي. ولذا يلاحظ المتابع لـ المشهد الاقتصادي اليوناني المضطرب منذ عقد من الزمن كمثال، يلاحظ نمو قطاعات تجارية محددة ذات سمة الاعمال المهنية والتجارية البسيطة ومنها مايسمى ب The Lipstick Index. لعل الحديث يطول في قراءة المشهد الاقتصادي لكل مجتمع ولكن من العظة، الاطلاع على المشهد العالمي الاقتصادي اجمالا وانتخاب المقاطع التي تثري روح التجربة لإنجاحها واقتباس او استنساخ او ابتكار المعالجات الممكنة لكل الدورات الاقتصادية المحيطة.

اما موضوع تصاعد عدد مشاريع المطاعم والكوفي شوب الحالي فاني ازعم بان هناك عدة عوامل قد تساعد في نجاح او اختفاء بعضها وعليه قد يكون من المبكر الدعوة لاطلاق مؤشر المطاعم Restaurant’s Index وعلاقتة بالدورة الاقتصادية المحلية على غرار مايسمى ب نظرية مؤشر احمر الشفاة.