آخر تحديث: 6 / 12 / 2021م - 1:55 م

النساء ناقصات عقل ودين مؤشر على جمال المرأة

الدكتور نادر الخاطر *

حديث قول الرسول ﷺ النساء ناقصات عقل ودين يدل على جمال ورقة المرأة وليس على نقص في المرأة، حيث الإسلام يبعث رسالة بأن المرأة عامل قوي في استمرارها وانشغالها الدائم في تربية الأولاد ومراعاة الزوج والحفاظ على استقرار البيت فحيث المرأة كل تفكيرها وطاقتها في الحفاظ على الترابط الأسري ولطريق النجاح للعائلة مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى نقص الوعي بالحياة الخارجية وربما ضعف الإدراك في الأمور المالية والإقتصادية والإجتماعية بسبب تبلور طاقتها في بناء ترابط الأسرة والحفاظ على بيتها.

طبيعة المرأة معرضة لحمل الجنين واحتضان الوليد مما يزيد في العاطفة فصفة العاطفة تكون أقوى للمرأة من صفة العقل، في الأمور الطبيعية العقل هو المتحكم في الهوى والعاطفة، فالمرأة تحمل زيادة في العاطفة مقارنة بالعقل، فنحن نرى الأب عندما يعاقب الإبن في منهج أخلاقي أو تربوي فإن الأم تحاول أن تمنع قساوة وعقاب الأب على الإبن بحكم زيادة في العاطفة، الحنان والعاطفة زيادة عند الأم ونقص عند الأب، والعكس صحيح العقل زيادة عند الأب ونقص عند الأم.

أما نقص في الدين فالإسلام كرم ودعم المرأة حيث رخص لها من أشياء ولم يرخص للرجل فسماحة الدين بتكريم المرأة قد عفاها من الصلاة والصيام في عدة أيام في الشهر بسبب الطبيعة الفسيولوجية لجسم المرأة وعند تعافيها وطهارتها تمارس دينها أما الرجل فلا يعفى من الصيام والصلاة ولا يعفى من صلاة الجماعة والجهاد وإمامة المصلين وبذلك فإن متطلبات المرأة الدينية أقل من متطلبات الرجل.

الدين الإسلامي كرم وقدر المرأة في التخفيف عنها من بعض الأمور الشرعية وذلك لطبيعة جسمها الفيلوسجي وليس نقص فيها، الإسلام أفضل دين يكرم ويقدر المرأة، فعلينا نحن الرجال حسن معاشرة الزوجة وفهم طبيعتها التي خلقها الله عليها وفهم مفاهيم الإسلام حول المرأة بان الاحاديث جمال وتقدير للمرأة ليس نقص.