آخر تحديث: 6 / 12 / 2021م - 1:52 م

مسلسل صاحب الظل الطويل

الدكتور نادر الخاطر *

أفلام الكرتون من الأدب العالمي وموروث الشعوب قدحت فتيلة الحماس في طفولتنا ولها اثر كبير في شخصيتنا عندما كبرنا، نعم نجح الموروث الشعبي للشعوب بأن يتسلل إلى أفكارنا حيث موروث الشعوب شكلت قيماً وأخلاقا لنا في الطفولة من العدل والحرية والعطف والرحمة والمساواة، فربما بعضها كان لها اثر كبير، فنجلس ننتظر حلقة المسلسل قبلها بنصف ساعة ونستعد إلى مشاهدة الحلقة مثل انتظارنا إلى وجبة الغذاء.

بطلة مسلسل صاحب الظل الطويل «جودي أبوت» تحب الكتابة والرسم وكان حلمها إكمال الدراسة لكن بسبب اليتم والفقر لم تتمكن من تحقيق حلمها، بعدها رسالة واحده غيرت حياة «جودي ابوت» إلى الأفضل في تحقيق حلمها حيث الرسالة كانت من قلب جودي فدخلت قلب الطرف الأخر.

جيرفز بندلتون صاحب العطاء واليد البيضاء «صاحب الظل الطويل» تكفل بجميع نفقات الدراسة إلى جودي على حسابه الخاص ويبعث لها العطر والطيب في كل شهر برسالة واحدة، وكانت الرسالة تشكل الحنان والدفء إلى جودي مما جعل حياتها أكثر استقرار.

الحمد الله نحن في مجتمع متكافل وعطاء فعال من الجمعيات الخيرية، لكن ربما يوجد طفل يتيم مثل جودي ينتظر يد العون والمساعدة من شخص طيب القلب، أو ربما أطفالاً لا يستطيعون النوم بسبب يومهم الحزين والإبتسامة لم ترسم على وجوههم، نعم ربما يوجد من ينتظر سقاية وردة حياته في التفتح والنمو، فما أجمل أن تتفقد من حولك وتمد الوردة التي تشكل ميادين الحياة وثروة العطاء.

كما قال الشاعر محمود درويش: لا تتوقف أبداً عن العطاء بحجة أنه لا أحد يستحق، ربما كنت محقاً ولا أحد فعلاً يستحق ولكن ماذا عنك ”أنت”؟؟ ألا تستحق أن تستشعر لذة العطاء؟

فلنشعر بلذة العطاء في تفقد من حولنا ونباشر في أقرب الناس لنا.

ملاحظة: محمود درويش شاعر وكاتب فلسطيني ويعتبر أسطورة المجد للشعر الحديث

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
أ/ كمال بن علي آل محسن
[ القطيف ]: 25 / 8 / 2019م - 7:43 م
مقال ظله طويل وخفيف !
أحسنت ...
خذ مني هذه الهدية :
عطاؤك يمنح بعض السعادة للآخرين ، لكنه يمنحك سعادة لا حدود لها ...
‏العطاء يغذي الروح !