آخر تحديث: 18 / 9 / 2021م - 1:03 م

ما اسم آخر شخص قال لك....؟

المهندس أمير الصالح *

الكثير من الناس يجيش طاقاته لحفظ اسم أطول نهر واسم أكبر مبنى وأسرع قطار واسم أكبر عاصمة في العالم واسم أعمق نقطة على اليابسة واسم أطول قمة في جبال العالم و... و..، تحمسا منهم للتميز الثقافي أو تهيئة أنفسهم في الدخول بمسابقة ثقافية علهم يحرزون بعض الجوائز.

القليل من الناس من يستنهض ذاكرته في تذكر اسم آخر شخص أحسن إليه أو اسم آخر شخص قال له كلمة ”أحبك“ أو اسم آخر شخص أخصه برسالة للاطمئنان عليه أو اسم آخر شخص عانقه بحب مودعا أو مستقبلا قبل جائحة الكورونا. من منا يتذكر اسم الشخص الذي أن تبسم في وجوهه صنع كامل يومه السعيد؟ من منا يحرص على تحفيز ذاكرته بكل ما هو جميل في أيامه السابقة والحاليه؟ من منا يتذكر اسم الشخص الذي أرسل له كتاب غير مجري حديثة وجعل مفاهيمه للتعاطي مع أمور الحياة للافضل؟

النقش على القلب بذكريات جميلة هو فن يستحق التوطين في عقولنا وممارستنا اليومية وهو نوع من أنواع الاحسان للنفس بالنفس. هكذا قال ويقول أهل الإحسان والأخلاق والساعين له.

الكثير من الناس ينقش في سجل ذكرياته المواقف المرة بهدف التربص للحظة الانتقام ورد الاعتبار لذاته وقد ينتهي به الأمر عدم بلوغ مرامه وإيذاء ذاته وانقضاء أجله والتقصير في الإحسان لنفسه. وبعض من الناس يحتبس في ذاكرته إحسانه وتفضله على الآخرين بهدف التفاخر أو المن بالتفضل على الآخرين وهذا أيضا ينفر الاخرين من ذاك البعض الذي اتبع إحسانه بالمن والأذى.

لعل من جميل العيش أن يتدارس الإنسان مع ذاته ويبتكر فنون صنع الأفضل من نفسه سلوكيا والإحسان لها ولمن حولها ولكل من يقابله ويمضي للامام دونما منّ أو أذى أو مفاخرة. فهكذا أمر يحتاج إلى توطيد التفكير الإيجابي وأخلاقيات وشيم وهمم ومروءة تجذر خصال الإحسان في النفس.

شخصيا أتذاكر مع نفسي كل ماهو جميل في حياتي واحمد الله على ذاك أولا ثم أتقدم بالشكر على من صنعو ذلك الجميل في حياتي فردا فردا عبر رسائل صوتية أو نصية أو مكالمة هاتفية. وقيل قديما ”احسب ثروتك الحقيقية بما يتبقى لديك بعد أن تفقد كل مالك“. وختاما اشكر ابن خالي، محمد لمشاركتي باخر كتاب وصلني منه والذي يحمل عنوان ”مميز بالأصفر“ Highlighted in Yellow by Jackson Brownn and others لما يتضمنه الكتاب من مقاربات ومقترحات جميلة في استشعار السعادة بابسط الأدوات والإمكانيات. ومن جميل ما قرأته أن موارد الاحسان المتوفرة لكل شخص منا: الدعاء والحب والصفح الجميل. فلنكثر من أعمال الإحسان مع المحيط البشري الذي نعيش فيه.