آخر تحديث: 7 / 5 / 2021م - 10:23 م

الجارودية: الشابة ندى توفيق سليمان حسين آل سليمان في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة ندى توفيق سليمان حسين آل سليمان، من أهالي الجارودية، عن عمر ناهز 30 عاماً.

الفقيدة السعيدة الشابة ندى، ربّة منزل، ابنة المعلم توفيق آل سليمان، وكيل احدى مدارس المنطقة، وابنة شقيق المصور الفوتغرافي منير آل سليمان، ومفيد آل سليمان، المسئول الاداري بشركة الكهرباء سكيكو، ووفاء السليمان «حرم رجل الأعمال المعروف السيد أسعد الطويلب أحد ملاك مجمع القطيف سيتي مول». وابنة شقيقة سميح السليمان، الإداري بمستشفى القطيف المركزي، وحفيدة الوجيه البارز والناشط الإجتماعي المرحوم سليمان آل سليمان «أبو منير»، وخادمة أهل البيت، القارئة الحسينية الحاجة مليكة محمد علي السليمان «أم سعيد». واجهت الفقيدة ندى متاعب صحية منذ سنوات، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ شهرين الى أن اختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: فاطمة علي صالح آل سليمان «أم سليمان».

الأشقاء: سليمان وعلي.

الشقيقات: زهراء.

الأعمام: منير «أبو زهراء» وجميل والمرحوم ميثم «أبو محمد» ومفيد «أبو ليان».

الأخوال: المرحوم سعيد ومهنا «أبو مرتجى» وايمن «أبو حسين» وسليمان «أبو علي» وسميح «ابو علي» ومحمد «أبو سجاد».

العمات: فتحية «ام وافي سلمان أبو قرين» ووفاء «ام سيد حسن سيد أسعد سيد ابراهيم الطويلب» وهند «ام يسرى خضر الحايكي» وليلى وخديجة «أم فاضل عباس آل سليمان» وزينب «أم محمد جمال الحايك».

التشييع: اليوم الثلاثاء.

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 1 رمضان 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
{ابوموسى}
13 / 4 / 2021م - 8:09 ص
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيدة السعيدة ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمدها بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّها فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُها مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَها وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.