آخر تحديث: 18 / 9 / 2021م - 1:44 م

علو السقف وعمق الحفرة

المهندس أمير الصالح *

في عالم الاقتصاد، بعض افراد المجتمعات يتميزون بالجرأة في الاقدام غي كل فروع الانشطة الاقتصادية، بيعا او شراء او استثمارا او عقد شراكة او مضاربة سعرية على الاسهم... الخ. وكأن لسان حال اولئك الجريئين لانجاز مكاسب مالية عالية هو انظر الى ”علو السقف ولا تنظر الى عمق الحفرة“. شخصيا عندما اطلع على تذبذب سعر عملة رقمية بشكل كبير لدرجة تشابه حركة تقلب سعر بعض تلكم العملات الرقمية لحركة افعوانية العاب الملاهي في القيمة احتبس انفاسي من الاستثمار في تلكم العملات الرقمية. نعم انا لست الشخص المعيار للاستثمار في الكريبتو او الاسهم او العقار ولكن هناك الكثير من الناس يحملون نفس التخوف ولذا لا نقدم على هكذا أستثمار او تجارة.

بشكل عام، لا يحب ايا منا ان يُملي عليه احد اخر تعليمات او نصائح او توصيات. الا انه في عالم توصيات الاسهم والعملات الرقمية نرى الكثير من الناس يتقبل بصدر رحب بل ويبحث ويتابع مغردي التوصيات ويشتري او يبيع اسهمه ويعيد تشكيل حقيبته الاستثمارية بناء على تعليمات اخرين لا تربطه بهم ادنى مقومات الثقة او عقود الاستشارة. الغريب ان اذا انتكس البعض في سوق الاوراق المالية بسبب احد قول احد معارفه او اقاربه، اخذ مواقف القطيعة او الاستعداء او التسقيط او التشويه.

يبدو ان الكثير يزهد في تطوير ذاته ويستنكف القراءة بهدف صقل قدراته ولذا تسمع من بعض اولئك القوم جملة شهيرة ومشهورة ”عطنا الزبدة ما لنا هلق نقرأ“. المؤسف ان قوم ”عطنا الزبدة“ في عالم الاستثمار لا ينفع الا اذا كان ملم بجوانب حركته الاستثمارية. فلا يحق للاب ان يخاطر بحصيلة شقاء العمر. ومدخرات الاسرة واالاستقرار المالي لبيته لمجرد تفاعل سطحي مع مؤشر اسهم او مشاهداته لقفزات كبيرة في احد العملات الرقمية. دروس ادارة المخاطر المجانية والغير مجانية متوفرة بشكل وافر في عدة مصادر منا الرقمية والمكتوبة الى جانب وجود قنوات تعليمية ومعاهد تدريب متعددة مثل اليوتيوب وموقع دروب ورواق ومعاهد تدريب متعددة. نفض الكسل عن القراءة والبحث والتمحيص يحتاج ارادة وهمة.

ولنتذكر دائما: اولا واخيرا لن يحرص احد على مالك وصحتك واستقرارك ومستقبلك وحاضرك اكثر من ذاتك. ياعزيزي، توازن في النظر بين علو السقف وعمق الحفرة قبل الاقدام على اي خطوة.